أدخل كلمة البحث

الجامع الأموي

الحميدية، دمشق، سورية
كما هي دمشق أقدم مدينة مأهولة في العالم كذلك الأمر بالنسبة للجامع الأموي، فهو أقدم مكان مقدس ما يزال يستخدم للعبادة في العالم.

فقد كانت أرض المسجد في وقت ما معبداً آرامياً مهيباً كرسه الآراميون لإله العواصف والأمطار "حدد".

وفي العصر الهلنستي تم تحويل المعبد الآرامي إلى هيكل للإله "زوس"، ومن ثم إلى هيكل "جوبيتر" في الحقبة الرومانية.

خلال الحقبة البيزنطية في النصف الثاني من القرن الرابع ميلادي تم إشادة كنيسة تم تكريسها للقديس يوحنا المعمدان وذلك في القسم الغربي من الباحة الداخلية للمعبد الروماني. حيث ضمت الكنيسة ضريح رأس يوحنا المعمدان.

وعند بداية القرن الثامن ميلادي، حول الخليفة الأموي الوليد بن عبد الملك كامل الموقع إلى المسجد الذي تتشرف به مدينة دمشق القديمة اليوم.

يؤم المسجد، الذي سوف يشهد بحسب المعتقدات الإسلامية نزول المسيح عيسى عليه السلام، مصلين من جميع الأديان والطوائف. حيث يصلون أمام ضريحي القديس يوحنا المعمدان والإمام الحسين بن علي حفيد الرسول محمد عليه السلام.
العصور التاريخية: الآراميين, الفترة البيزنطية, الفترة الهلنستية, الفترة الرومانية, الأمويين

الجامع الأمويأخبار وأنشطة

2 تعليق

إضافة تعليق
  • 6/أيار/2013 - إيه والله أجمل وأقدس جامع في العالم كلهالله يحمي سوريا

  • 1/نيسان/2013 - أحلى جامع في العالم